Open menu
السبت, 04 أيلول/سبتمبر 2021 15:54

تطهير المسجد الحرام قصة تميز ينفذها (٤٠٠٠) عامل وعاملة عشر مرات يومياً

قيم الموضوع
(4 أصوات)
العناية بتطهير وتعقيم وتطييب المسجد الحرام قصة تستحق التأمل، فتطهير الأرضيات وتعقيمها وتطيبها لها طريقتها الخاصة، تختلف عن الأبواب، والدواليب، وثريات الإضاءة، وغيرها، حيث تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتكثيف أعمال تطهير البيت العتيق وسطحه وساحاته ومرافقه وتهيئته للزوار والمصلين،  (١٠) مرات يوميًا، بمنظومة عمل يقوم بها (٤٠٠٠) عامل وعاملة، على مدار الساعة، تم تأهيلهم وتدريبهم للقيام بأعمال الغسيل، كفرق عمل، وفق نظام دقيق يراعي كثافة الأعداد واختلاف الثقافات، وشرف المكان والزمان.
والعناية بأدق التفاصيل في ملف التطهير بالمسجد الحرام، تقوده إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام، والتي تقوم بتطهير كل موقع على حداه باستخدام المساحات الجلدية والفرش والفوط ومعدات الغسيل والآليات الحديثة للمحافظة على نظافة الأرضيات والمداخل، مع غسل الجسور والعبارات الموجودة في الساحات، وأطراف الحوائط والأعمدة والزوايا، ومجاري تصريف المياه في كل موقع.
حيث خصص لغسيل صحن المطاف معدات خاصة، ومعدات للمسعى، وآخرى للمصليات، والساحات الخارجيه ، وآليات لإخراج المخلفات إلى الخارج وهي عبارة عن سيارات كهربائية.
و قال سعادة مدير إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام الأستاذ جابر بن أحمد الودعاني يبدأ العمل باتجاه المعدات إلى داخل الحجر لغسله، ويقوم بذلك مجموعة من العمالة مستخدمين المساحات الجلدية وسكب الماء، ويعقب ذلك تجفيف الأرضيات.
وذكر الودعاني بإن الآليات والمعدات تتجمع في المكان المخصص لتهيئتها إلى النزول الى جوار الكعبة المشرفة، بعد التأكد من سلامتها، لتتم عملية الغسل بالدوران حول الكعبة المشرفة.
وبين الودعاني عملية التطهير باستخدام المساحات الجلدية تتم بطريقة فنية وسريعة لا تسبب في إعاقة الطائفين، وإن تطهير كامل المطاف يستغرق حوالي عشرين دقيقة.
وأضاف الودعاني أن أرضيات المسجد الحرام يتم تطهيرها باستخدام مواد خاصة بالمسجد الحرام، ثم يأتي بعدها عمليات رش المعطرات الخاصة بالمسجد الحرام .
واختتم الودعاني حديثه بأن هذه الخدمات والجهود تنفيذاً لتوجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، وبمتابعة مستمرة من قبل وكيل الرئيس العام للخدمات والشؤون الميدانية وتحقيق الوقاية البيئية الأستاذ محمد بن مصلح الجابري، داعياً الله -عز وجل- أن يجزي الله خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين-حفظهما الله-خير الجزاء على جهودهم ودعمهم الدائم للحرمين الشريفين.
4E842F67 9995 4278 ACD9 5F566FB5570E6A545FED 697F 4AD8 8EB7 37E0E66F8B6E7CBB241F 8189 48AB ACF3 72F850BE32848BB59AF9 6B73 4100 9CCB 9FC0DDAEB4DB47C3A93A 2322 419D B6DB 0EBCF6FA7FE376EAC6E1 C164 4178 A6DC C1F0C5F2913E10660ECC 12FE 4E70 B55B 02B121F0C48173784F8F 325E 4DDB A730 79656964E47D83081360 2403 4257 98B9 D7992A7399AEC110D45A 5CB6 4F2B A23F 246D011394E2CA6BAB5B C76D 409D B149 5F72D687F4E6F950C017 E9D4 4B88 A438 95A8F0DE937A
قراءة 1215 مرات آخر تعديل في السبت, 04 أيلول/سبتمبر 2021 16:05