طباعة هذه الصفحة
الثلاثاء, 14 أيلول/سبتمبر 2021 14:34

برعاية معالي الرئيس العام الملتقى العلمي الثقافي يطلق أولى جلساته بعنوان: (تتويج الشباب في الرئاسة)

قيم الموضوع
(1 تصويت)
برعاية كريمة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، انطلقت اليوم أولى جلسات الملتقى العلمي الثقافي الذي أقامته وكالة شؤون المكتبات والبحث العلمي ممثلة بمكتبة الحرم المكي الشريف، الملتقى العلمي الثقافي في موسمه الثالث، وقد افتتح أولى جلسات اللقاء سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون الفكرية والثقافية الدكتور ناصر بن عثمان الزهراني بعنوان:( تتويج الشباب في الرئاسة)، وذلك بحضور سعادة وكيل الرئيس العام لشؤون المكتبات والبحث العلمي الدكتور أحمد بن فهد الشويعر، وسعادة الوكيل المساعد لشؤون المكتبات والبحث العلمي الأستاذ عبدالله بن حمد الصولي، وفضيلة الوكيل المساعد للشؤون الفكرية والثقافية الشيخ علي بن حامد النافعي.
وتحدث سعادته عن الشباب وأنه مرحلة القوة التي تتوسط مرحلتي الطفولة والكهولة بضعفيهما، وفي هذه المرحلة يتميّز الشباب بالطموح والحماسة والإرادة الفتيّة، فلا تقف في وجهه حواجز ولا تثنيه صعوبات، فهي مرحلة العطاء وتحقيق الأهداف والطموحات، ومساعدة الآخرين.
وبين الزهراني أنه على الشباب أن يستغل هذه المرحلة العمرية بما يفيده في الدنيا والآخرة، ويكسبه رضا الله - عز وجل - فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: (سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ، يَوْمَ لاَ ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ: وعدّ منهم: وَشَابٌّ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ رَبِّهِ.) (حديث صحيح)، ولنكن سباقين لفعل الخير، وأصحاب همة عالية، ومحسنين إلى الغير لنهضة أوطاننا.
وأضاف أن لمرحلة الشباب مهددات ذكر منها: الحماس الزائد-عدم المبالاة- التخلي عن المسؤولية - عدم النظر لعواقب الأمور - الاعتقاد بكثرة البدائل- عدم التمييز بين المصلحة العامة والخاصة.
طريقة التعامل مع مرحلة الشباب أن تكون قدوة إذا أردت التغيير في الغير، غرس الثقة بين الناس، تمكين الشباب في توكيل المهام إليهم، تنمية جوانب التميز بين الموظفين، إثارة المنافسة المحمودة بين الموظفين والإدارات والمؤسسات العامة والخاصة لجلب التحدي، تكليف المهمات للشباب مراعاة طبيعة الشباب وصفاتهم.
وعن تتويج الشباب في الرئاسة قال الزهراني: إن من أبرز ملامح التطوير في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هو تتويج الشباب المؤهل المناصب، وتمكينهم من إطلاق طموحاتهم في مجال تطوير الخدمات وتحقيق الإنجازات في الحرمين الشريفين بكل التخصصات المتوفرة، وتسير الرئاسة على ضوء توجيهات قادة هذه البلاد في دعم تتويج الشباب، ولا سيما في مجال التطوير والتحولات الرقميةوالذكاء الاصطناعي.
وفي الختام رفع الزهراني شكره وتقديره لمعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، على حرصه واهتمامه ودعمه للشباب وتتويجهم المناصب العليا.
IMG 20210914 142444 184IMG 20210914 142446 284IMG 20210914 142456 904IMG 20210914 142452 358IMG 20210914 142503 991IMG 20210914 142503 991IMG 20210914 142449 454IMG 20210914 142425 741IMG 20210914 142441 577IMG 20210914 142431 875IMG 20210914 142434 326IMG 20210914 142436 702IMG 20210914 142439 650IMG 20210914 142500 639
قراءة 993 مرات